مرحبًا بكم في مال وأعمال ، لدينا أكثر من 20 عامًا من الخبرة
مرحبًا بكم في مال وأعمال ، لدينا أكثر من 20 عامًا من الخبرة

السعودية والأردن يؤكدان أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجال الاستثمارات وتنويعها

 أكدت المملكة العربية السعودية، والأردن، في بيان مشترك صدر، اليوم الأربعاء، بمناسبة زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء، إلى الأردن، تلبية لدعوة من الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجال الاستثمارات وتنويعها، بما يسهم في دفع النمو الاقتصادي في البلدين ويخدم مصالحهما المشتركة.

 وقال البيان المشترك إن مباحثات العاهل الاردني وولي العهد السعودي، “سادتها روح المودة والإخاء”، وجرى خلالها استعراض أوجه التعاون بين البلدين في المجالات كافة، وبحث سبل تعزيزها بما يحقق مصالحهما المشتركة.

 وثمّن الجانبان خلال المباحثات، الجهود القائمة لتحقيق المصالح الاقتصادية المشتركة بتوجيه ودعم من قيادتي البلدين، وأكدا أهمية العمل المشترك لزيادة مستوى التعاون الاقتصادي والاستثماري.

 وفي مجال الطاقة، أكد الجانبان أهمية استمرار التعاون في الربط الكهربائي بين البلدين وتعزيز التعاون المشترك في مجال كفاءة الطاقة، والابتكار والتقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي في قطاع الطاقة، وتطوير التقنيات النظيفة لاستخدام الموارد الهيدروكربونية في تطبيقات متنوعة في المجال الصناعي والإنشائي.

 وأكدا أهمية استمرار التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، وتعزيز التعاون في مجالات الرقابة النووية والإشعاعية بين البلدين.

 واستعرض الجانبان القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، والشأن اليمني، والسوري، والعراقي، واللبناني.

 وفي شأن الملف النووي الإيراني، اتفق الجانبان على ضرورة دعم الجهود الدولية المستهدفة الحؤول دون امتلاك إيران سلاح نووي، وضمان سلمية برنامج إيران النووي، وتعزيز دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والحفاظ على منظومة عدم الانتشار، وإيجاد منطقة شرق أوسط خالية من السلاح النووي وجميع أسلحة الدمار الشامل، ودعم الجهود العربية لحث إيران على الالتزام بعدم التدخل في شؤون الدول العربية، والمحافظة على مبادئ حسن الجوار، وتجنيب المنطقة جميع الأنشطة المزعزعة للاستقرار.

 وأكد الجانبان أهمية مضاعفة الجهود لمواجهة التطرف والعمل على مكافحة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله والتصدي لجذوره الفكرية وتجفيف منابعه وإيقاف كل سبل تمويله، ونشر قيم الاعتدال الدينية والثقافية والحضارية.

شارك المعرفة :

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

مقالات ذات صلة :

السعودية السجن 91 عاما ومصادرة 2.5 مليار ريال من 17 متهما بجرائم تستر وغسل أموال

صرح مصدر مسؤول في النيابة العامة أن التحقيقات المتخصصة أثبتت ارتكاب تشكيل إجرامي منظم (من مقيمين ومواطنين) بلغ عددهم (17) شخصاً، جريمتَيْ التستر وغسل الأموال،

قراءة المزيد »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مجلة مال وأعمال

أخبار وأحداث